حمزة نمرة يغني تونسي,مغربي,فلسطيني و أمازيغي على ركح مهرجان حمامات الدولي

مهرجان حمامات الدولي

الدورة 56

حمزة نمرة

أمام شبابيك مغلقة منذ الإعلان عن البرمجة و وسط حضور جماهيري غفير، إحتضن المركز الثقافي الدولي يوم السبت 06 أوت سهرة أحياها المؤلف الموسيقي، المغني و عازف الڨيتارة حمزة نمرة.

” و أمشي و أجري و أتعب و أهدى

و أبص لساعتي تقول إنت مين

مولود سنة 80 و بتعدي سنين ”

.بهذه الكلمات بدأت السهرة مع تفاعل كبير من الجمهور منذ إعتلاء نمرة للركح

إستهل الحفل بمزيج بين عدة لهجات، المصرية، التونسية، و المغربية ، أغاني تراوحت بين “أهو ده الي صار ” للسيد درويش و “سيري في بالك ” للطفي جرمانة “يا ظريف الطول ” التي تنتمي أساسا إلى التراث الفلسطيني ، “ناس الغيوان ” من التراث المغربي، الأغنية الأمازيغية “إناس إناس” و “مال المقادير” لأحمد منيب و العديد من الأغاني

“إنسان جواك و جوايا

إنسان له حلم له غاية “

هكذا حاول حمزة نمرة تجسيد العلاقات الإنسانية و الإجتماعية و محاكاته لهموم الوطن من خلال فنه

أمتع حمزة الجمهور الحاضر على مدى ساعتين أيضا من خلال باقة من أغانيه التي أحبها الجمهور و رددها ك “داري يا قلبي”, ” فاضي شوية “, ” قبل خطوة من النهاية “, ” تذكرتي رايح جاي ” و مشروعه الشعبي “إستعيذوا

كان حمزة نمرة سخيا مع جمهوره و إستجاب إلى العديد من إقتراحاتهم و أهداهم لحظات من التفكير في الماضي مع .شحنات من الأمل البهجة، الإقبال على الحياة و الدعوة إلى الحلم و الطموح

“إختتم حفله بكلمات الرائع أحمد فؤاد نجم و ألحان الشيخ إمام عيسى ” بلدي يا بلدي

تجدر الإشارة أن الفنان المصري حمزة نمرة رفض الإدلاء بأي تصريح و لم يرد إقامة نقطة صحفية دون الإعلان عن الأسباب

في إطار مبادرة وزارة الشؤون الثقافية ” شباب تونس في مهرجان قرطاج و حمامات الدولي ” إستقبل المركز الثقافي الدولي شباب ولاية باجة

بقلم : يسر الصافي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button