“أنغام في الذاكرة لعبد الرحمان العيادي”

وسط حضور جماهيري مهم لعشاق الأغنية التونسية و تحت إشراف وزيرة الشؤون الثقافية السيدة حياة قطاط القرمازي إحتضن المسرح الأثري بقرطاج يوم الجمعة 22 جويلية 2022 العرض السابع للدورة السادسة و الخمسين لمهرجان قرطاج الدولي”أنغام في الذاكرة “.

هذا العرض للموسيقي عبد الرحمان العيادي هو عبارة عن تكريم لثلة من المبدعين التونسيين الذين ساهموا في إرساء دعائم الأغنية التونسية و إثراء الخزينة الوطنية بالتنسيق مع إدارة مهرجان قرطاج التي قررت تخصيص سهرة على الأقل في كل دورة لتكريم المبدعين التونسيين .

في بداية السهرة، تم تكريم كل من الشاعر أحمد الزاوية، الملحن محمد رضا، المطربة سلاف و عازف الكمان البشير السالمي.

إحتوى هذا العرض على باقة من أغاني السيدة سلاف على غرار “والله مانا تايبة”,”معنى الجمال ” و أغاني من أشعار أحمد الزاوية ك”أعمل معروف ” للمطرب الراحل يوسف التميمي و أغاني من تلحين محمد رضا ك”إنت حبيب العمر “.

مزيج بين الروح الشبابية على غرار أحمد الرباعي ،ملكة الشارني و أسماء بن أحمد و لمسات من سحر من قدموا للأغنية التونسية مثل السيدة سلاف، سليم دمق، ألفة بن رمضان، نور الدين الباجي و شكري عمر الحناشي.

كما تخلل هذا العرض، عزف فردي للعازف المتميز البشير السالمي لأغنية ” و حياتي عندك ” للمرحومة ذكرى محمد و ذلك إهداءا لروحها و وفاءا لتاريخها الفني.

و في إطار مبادرة وزارة الشؤون الثقافية ” شباب تونس في مهرجان قرطاج الدولي و مهرجان حمامات الدولي ” بالتنسيق مع حركة شباب أريانة” إستقبل المسرح الأثري بقرطاج مجموعة من شباب ولاية أريانة.

و في إجابة عن العودة الظرفية للملحن سليم دمق أفاد الموسيقي عبد الرحمان العيادي أنه إبتعد منذ مدة طويلة عن الميدان و أن الصداقة التي بينهما هي التي شجعت سليم على إعتلاء المسرح الأثري بقرطاج مجددا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button